أبين لم كان النبي صلى الله عليه وسلم أفضل الناس

أبين لم كان النبي صلى الله عليه وسلم أفضل الناس، حاجة أهل الأرض للرسل ليست كاحتياجهم للشمس والقمر والريح والمطر، ولا حاجة الإنسان لحياته، ولا حاجة العين إلى نورها والجسد للطعام والشرب، بل هو أكبر من ذلك، وأكثر حاجة من كل ما يقدر ويخطر على البال، والرسل وسطاء بين الله وخلقه في إيصال أوامره ونواهيه ، وهم السفراء بينه وبين عباده، ودعوتهم إلى دين الله، ونقل رسالة الله، وإرشادهم إلى صراطه المستقيم، وختمهم سيدهم، وأشرف ربه محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم.

أبين لم كان النبي صلى الله عليه وسلم أفضل الناس؟
توفّي النبي -عليه الصلاة والسلام- يوم الاثنين، الثاني عشر من شهر ربيع الأول من السنة الحادية عشر للهجرة النبوية، و ذلك بعد مرضه واشتداده عليه، وطلب من زوجاته أن يمرّض ببيت أم المؤمنين عائشة، وكانت عادة رسول الله في مرضه أن يدعو الله تعالى ويُرقي نفسه، وكانت عائشة تفعل ذلك له أيضاً، وفي مرضه أشار بقدوم ابنته فاطمة الزهراء، وتحدّث إليها مرتين سرّاً فبكت في الأولى وضحكت في الثانية، فسألتها عائشة -رضي الله عنها- عن ذلك، فأجابتها بأنّه أخبرها في الأولى بأنّ روحه ستقبض، وأخبرها في الثانية بأنّها ستكون أول من يلحق به من أهل بيته.

السؤال:أبين لم كان النبي صلى الله عليه وسلم أفضل الناس؟
الجواب: سيد ولد آدم يوم القيامة وأول من يستفتح باب الجنة .
الذي عرج به إلى السماء والذي غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر وخاتم النبييون وله الفضل بعد الله في هداية الناس وتبصيرهم بدينهم .