أثقل شيء في ميزان العبد يوم القيامة هو التوحيد

أثقل شيء في ميزان العبد يوم القيامة هو التوحيد، حسب العقيدة الإسلامية في يوم القيامة أو اليوم الآخر أو يوم القيامة، فهي نهاية العالم ويشارك الإسلام هذا المعتقد مع الديانات الإبراهيمية الأخرى مثل اليهودية والمسيحية، و هو تاريخ الدينونة والدينونة النهائية للإنسان عند الله ووفقًا للعقيدة الإسلامية تشمل أحداثه نهاية حياة جميع البشر والمخلوقات ثم يقوم، ويقوم الناس من الموت ويقامون من قبورهم وبعد ذلك سيؤتى بهم إلى الحساب الإلهي، و سنوضح لكم أثقل شيء في ميزان العبد يوم القيامة هو التوحيد

أثقل شيء في ميزان العبد يوم القيامة هو التوحيد صواب أم خطأ؟؟
إن توحيد الله تعالى هو أهم أمر من بين أمور العقيدة الإسلامية المختلفة، وقد شدد القرآن الكريم في عدد كبير من الأماكن على ضرورة التوحيد، وأهميتها الكبرى للإنسان إن توحيد الله تعالى يريح النفس البشرية من همومها، ويرفع من مستواها وقيمتها ويرفع من كرامتها؛ لم يعد الإنسان خاضعًا إلا لله تعالى وحده والخضوع لله وحده هو أقصى درجات الحرية، و سنوضح لكم إجابة السؤال أثقل شيء في ميزان العبد يوم القيامة هو التوحيد

حل السؤال: أثقل شيء في ميزان العبد يوم القيامة هو التوحيد

* العبارة صحيحة.