أديبا عربيا، ومن الأعلام في معرفة التاريخ والأنساب والسير والآثار واللغة والمغازي.

وله معارف أُخر في علم الجوارح والبيطرة والفلك والأشربة. .. من كتبه كتاب الأغاني و و مقاتل الطالبيين و نسب بني عبد شمس و القيان و الإماء الشواعر و أيام العرب .. فمن هو؟
أديبا عربيا، ومن الأعلام في معرفة التاريخ والأنساب والسير والآثار واللغة والمغازي. وله معارف أُخر في علم الجوارح والبيطرة والفلك والأشربة. .. من كتبه كتاب الأغاني و و مقاتل الطالبيين و نسب بني عبد شمس و القيان و الإماء الشواعر و أيام العرب .. فمن هو؟
يمكن تعريف الادب العربي بأنه و أحد أشكال التعبير الإنساني عن مجمل عواطف الإنسان وأفكاره وخواطره وهواجسه بأرقى الأساليب الكتابية التي تتنوع من النثر إلى النثر المنظوم إلى الشعر الموزون لتفتح للإنسان أبواب القدرة للتعبير عما لا يمكن أن يعبر عنه بأسلوب آخر.كما يرتبط الأدب ارتباطاً وثيقاً باللغة.
أديبا عربيا، ومن الأعلام في معرفة التاريخ والأنساب والسير والآثار واللغة والمغازي. وله معارف أُخر في علم الجوارح والبيطرة والفلك والأشربة. .. من كتبه كتاب الأغاني و و مقاتل الطالبيين و نسب بني عبد شمس و القيان و الإماء الشواعر و أيام العرب .. فمن هو؟علي بن الحسين بن محمد بن أحمد بن الهيثم المرواني الأموي: وأُمّه شيعية من آل ثوابة، كان أديبا عربيا، ومن الأعلام في معرفة التاريخ والأنساب والسير والآثار واللغة والمغازي. وله معارف أُخر في علم الجوارح والبيطرة والفلك والأشربة. ولد في أصبهان، ونشأ وتوفي في بغداد وقد أخذ أبو الفرج نفسه بالجدِ في طلب العلم فنبغ وتفوق، وكان له من توقد ذكائه وسرعة حفظه وشغفه بالمعرفة ما مكن لهُ من ناحية التفوق وذلل له من شماس النبوغ وجعله ينهض بتأليف كتاب الأغاني، ولما بلغ الثلاثين من عمره، فإذا ما بلغها أو جاوزها بعام أو ببعض عام ألف كتابه مقاتل الطالبيين.