أذكر موفقا من مواقف النبي صلة الله عليه وسلم يدل على بكائه وخشوعه عند سماع القران الكريم

أذكر موفقا من مواقف النبي صلة الله عليه وسلم يدل على بكائه وخشوعه عند سماع القران الكريم، يعرف القرآن بأنه كلام الله تعالى الذي تكلم به على الحقيقة سواء أكان من حيث حُروفه أو معانيه، المنزل على محمد صلى الله عليه وسلّم عن طريق السماع؛ فقد سمعه الملك جبريل عليه السلام من الله تعالى وسمعه النبي محمد عليه السلام من جبريل، وسمعه الصحابة الكرام رضي الله عنهم من النبي عليه السلام، ويُعدّ القُرآن الكريم كتاب الدين الإسلاميّ الباقي الذي ارتضاه الله تعالى لخلقه.

أذكر موفقا من مواقف النبي صلة الله عليه وسلم يدل على بكائه وخشوعه عند سماع القران الكريم
وُلد النبي صلّى الله عليه وسلّم على يد الشفا أم عبد الرحمن بن عوف، وكانَ يرفعُ بصره للسماء ويضع يديه بالأرض وكأنه يسجد لله تعالى، ووصفت أمّه حملها به بأنه كان سهلا وهينا ولم تجد ما تجده الحوامل من التعب، وذهبت قابلته أم عبد الرحمن تُبشر عبد المطلب بولادتهِ فقالت له: “يا أبا الحارث ولد لك مولود عجيب فذعر عبد المطلب وقال أليس بشراً سوياً؟ فقالت نعم ولكن سقط ساجداً ثم رفع رأسه وأصبعيه إلى السماء، وأخذه للكعبة فعوذه ودعا له وهو من أسماه محمد، وسنرفق لكم اجابة السؤال أذكر موفقا من مواقف النبي صلة الله عليه وسلم يدل على بكائه وخشوعه عند سماع القران الكريم

حل السؤال: أذكر موفقا من مواقف النبي صلة الله عليه وسلم يدل على بكائه وخشوعه عند سماع القران الكريم

* عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :اقرأ علي قلت :أأقرا عليك وعليك أنزل :قال فاني أحب أن أسمعه من غيري فقرات عليه سورة النساء، حتى بلغت فكيف إذا جئنا من كل أمه بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيداً فقال :امسك فإذا عيناه تذرفان، أي تدمعان.