أستدل بدليل من القرآن الكريم على المرتبة الثانية والرابعة

أستدل بدليل من القرآن الكريم على المرتبة الثانية والرابعة، القرآن الكريم هو كلام الله تعالى عز وجل الذي نزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بواسطة الوحي جبريل عليه السلام مفرقا في ثلاثة وعشرين سنة حتى يتمكن هذا القرآن الكريم في قلب النبي صلى الله عليه وسلم وليقدر على شرحه وتفصيله للذين خرجت من ظلمات الجاهلية و اهتدوا إلى طريق الهدى والنور، وسنوضح لكم أستدل بدليل من القرآن الكريم على المرتبة الثانية والرابعة ؟

أستدل بدليل من القرآن الكريم على المرتبة الثانية والرابعة ؟
يرى المسلمون أن الإنسان المسلم لا يستغني عن القرآن؛ فبه حياة قلبه ونور بصره وهداية طريقه، وكل شيء في حياة المسلم مرتبط بهذا الكتاب، فمنه يستمد عقيدته، وبه يعرف عبادته وما يرضي ربه، وفيه ما يحتاج إليه من التوجيهات والإرشادات في الأخلاق والمعاملات، وسنوضح لكم إجابة السؤال أستدل بدليل من القرآن الكريم على المرتبة الثانية والرابعة

حل السؤال: أستدل بدليل من القرآن الكريم على المرتبة الثانية والرابعة

* المرتبة الثانية : الكتابة والدليل قوله تعالى : وما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم ما فرطنا في الكتاب من شيء ثم إلى ربهم يحشرون

* المرتبة الرابعة : الخلق : والدليل قوله تعالى : الله خلق كل شيء وهو على كل شيء وكيل .