أقر الكفار في عهد النبي بتوحيد الربوبية والدليل قوله تعالي_

أقر الكفار في عهد النبي بتوحيد الربوبية والدليل قوله تعالي:
القرآن الكريم هو الكتاب الذي أنزله الله سبحانه وتعالى على سيدنا محمد ليكون دليلا على صدق رسالته التي أرسلها الله سبحانه وتعالى، إليه ليهدي الناس ويخرجهم من ظلمات الجاهلية الى نور الهداية وكي يتوجهون الي الله سبحانه وتعالى ويعبدونه دون غير ويتركون عباده الاصنام التي لاتضر ولا تنفع، فكان القرآن الكريم هو الكتاب الذي احتوى على جميع التشريعات والأحكام التي تسير هذا الكون العظيم بحيث لا يضلون من بعد النبي ابدا.

أقر الكفار في عهد النبي بتوحيد الربوبية والدليل قوله تعالي:
التوحيد هي عبارة تحمل معاني كثيرة والأهم من المعاني أن ميزانها ثقيل عن الله سبحانه وتعالى، وهذه العبارة هي جملة لا إله إلا الله محمد رسول الله ومعنى لا إله إلا الله أي لايوجد إله في هذه الدنيا غير الله سبحانه وتعالى ومعنى محمد رسول الله، أي هو نبي الله وأقرب الرسل من الله سبحانه وتعالى.

حل سؤال:أقر الكفار في عهد النبي بتوحيد الربوبية والدليل قوله تعالي:

* ولإن سألتهم من خلق السماوات والأرض ليقولن الله قل أفرئيتم ما تدعون من دون الله.