إذا أحرم الحاج أو المعتمر وأصابه مرض وعجز عن إتمام الحج والعمرة فعليه هدي الإحصار وما حكمه

إذا أحرم الحاج أو المعتمر وأصابه مرض وعجز عن إتمام الحج والعمرة فعليه هدي الإحصار وما حكمه ، إن الكثير من الناس يجهلون مبادئ وتعاليم الدين الإسلامي، لذلك من المهم أو على جميع المسلمين الإلمام بأحكام الدين الإسلامي وتعاليمه، وذلك للتجنب الوقوع في الخطأ أو في الإثم أو في المعصية، ومن هنا تكمن أهمية تعليم الدين الإسلامي سواء في مدرسة او غير ذلك، و نجد هذا السؤال يتردد كثيراً على محركات البحث على الانترنت.

إذا أحرم الحاج أو المعتمر وأصابه مرض وعجز عن إتمام الحج والعمرة فعليه هدي الإحصار وما حكمه

يعتبر الحج فريضة من فرائض الإسلام، ومن المعروف أن الحج يكون في أشهر ومواسم معينة حيث يقوم الناس في هذه الأشهر زيارة بيت الله الحرام وهي الكعبة المشرفة والقيام أو أداء مناسك معينة، أيضاً يعتبر الحج ركن من أركان الإسلام، ويعتبر من أحب وأفضل العبادات والأعمال إلى الله سبحانه عز وجل.

حل سؤال: إذا أحرم الحاج أو المعتمر وأصابه مرض وعجز عن إتمام الحج والعمرة فعليه هدي الإحصار وما حكمه

نية الإحرام بالقلب تكفي، وعليه أن يكمل مناسك الحج وإن أصابه مرض أو عذر ما عليه أن يكمله محمولاً أو ينتظر حتى يزول العذر أو يصبح بصحة أفضل.