ابوهريرة رضى الله عنه هو

ابوهريرة رضى الله عنه هو، كان إسلام أبي هريرة رضي الله عنه في السنة السابعة للهجرة بليالي فتح خيبر حيث قدم من اليمن إلى المدينة المنورة وقد أسلم على يد الطفيل بن عمرو في مدينة اليمن، وصلدى الفجر خلف سباع بن عرفطة الذي استخلفه النبي صلى الله عليه وسلم على المدينة وقت فتح خيبر، ولازم أبو هريرة رضي الله عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم أربع سنوات، ورافقه في ليله ونهاره، وفي سفره وغزواته إلى آخر حياته صلى الله عليه وسلم وكان يحبُّه حبَّاً شديدا.

ابوهريرة رضى الله عنه هو….
يعرف الصحابي بأنه من لقي رسول الله صلى الله عليه وسلم، مؤمنا به، ومات على الإسلام، وبناء على ذلك يدخل كل من لقي النبي عليه الصلاة والسلام سواء طالت مجالسته أو قصرت وسواء شاهده أم لم يشاهده بسبب عجز ما كالعمى مثلا وسواء غزا معه أو لم يغزو أو روى عنه الأحاديث أو لم يرو، ويدخل بقول مؤمنا به كل من آمن به من الإنس أو الجن، وقد أشار ابن حزم في كتاب الأقضية من كتابه المحلى إلى صحبة من لقي رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وآمن به من الجن، حيث قال: من ادعى الإجماع فقد كذب على الأمة فإن الله تعالى قد أعلمنا أن نفرا من الجن آمنوا وسمعوا القرآن من النبي صلّى الله عليه وسلّم؛ فهم صحابة فضلاء.

السؤال: ابوهريرة رضى الله عنه هو
الجواب: هو الدوسي اليماني.