اتخذ الحوار في النص القرآني شكل

اتخذ الحوار في النص القرآني شكل، القرآن الكريم هو أقدس الكتب السماوية التي أنزلها الله تعالى على عباده، وآخر الكتب السماوية حفظها الله تعالى من التحريف والتغيير في أقوالها، و أنزل هذا الوحي على لسان جبريل بلغة عربية بليغة على خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم، وهو كلام الله المعجز الذي يعتبره جميع المسلمين الموحدين إلى الله الكتاب والمرشد الوحيد للأمة الإسلامية، و سنوضح لكم اتخذ الحوار في النص القرآني شكل

اتخذ الحوار في النص القرآني شكل؟؟
يعرف الحوار بأنه مناقشة الكلام بين الناس بهدوء واحترام وبدون تعصب لرأي معين أو عنصرية، وهو أحد المتطلبات الأساسية للحياة، من خلال طريقته يتم التواصل بين الناس لتبادل الأفكار وفهمها، و يستخدم الحوار لكشف الحقيقة، بحيث يكشف كل من المتحاورين ما يخفي عن الطرف الآخر، وهو الحوار الذي يشبع حاجة الإنسان، و سنوضح لكم إجابة السؤال اتخذ الحوار في النص القرآني شكل

حل السؤال: اتخذ الحوار في النص القرآني شكل

* مناقشة.