اذا كان المأموم مع الامام في الانتقالات وليس عقبه فهذا

اذا كان المأموم مع الامام في الانتقالات وليس عقبه فهذا، الصلاة من اعظم العبادات، وهى الركن الثانى فى الاسلام وهيى حلقة الوصل بين العبد وربه والصلاوات خمس مرات فى اليوم، حيث ان الصلاة عبادة يومية يؤديها المسلم خمس مرات فى اليوم، فالصلاة عمود الدين وركن اساسى من اركان الاسلام وهى الركن الثانى بعد ركن الشهادة
اذا كان المأموم مع الامام في الانتقالات وليس عقبه فهذا
الصلاة عبادة خالصة لله عزوجل ولبست حركات يؤديها المسلم ولكن الصلاة كلها خشوع لانك تقف بين يدى الله، الصلاة هى مفتاح الدخول الى الجنة وهى اول مايحاسب عليه المسلم يوم القيامة فأن كانت صلاة المسلم صالحة كانت اعماله صالحة، وايضا يجب علي المسلم ان يستغل وقته بالعبادة.
الاجابة:
اذا كان المأموم مع الامام في الانتقالات وليس عقبه فهذا
الجواب هو
حل سؤال:اذا كان المأموم مع الامام في الانتقالات وليس عقبه فهذا

* هذا يسمي الموافقة وحكمه مكروه