اذكر قصصا اخرى من سير الصالحين تحققت فيها الرقابة الذاتية

اذكر قصصا اخرى من سير الصالحين تحققت فيها الرقابة الذاتية، تعتبر القصص هي واحده من الطرق التي يتم من خلالها ذكر العديد من الاخبار التي حصلت سواء في وقت سابق او حتى في وقت حاضر، وهناك العديد من القصص التي تستهوي عدد كبير من الاشخاص، كما ان القصص تعتبر واحده من الادب الذي اشتهر في العالم اجمع.
اذكر قصصا اخرى من سير الصالحين تحققت فيها الرقابة الذاتيةلقب الصالحين هو احد الالقاب التي تيم اطلاقها على الانسان الاخيار او من يتبعه الناس ويأخذ عنه العلم والعلوم الدينية المختلفة، وقد ظهرت هذه الفئة في العديد من اوقات العصر الاسلامي، كما انه قد وردت العديد من قصص الصحالين وسوف ندرج أحدها تالياً.

* السؤال: اذكر قصصا اخرى من سير الصالحين تحققت فيها الرقابة الذاتيةالجواب: قال شخص يدعى حمزة بن دهقان لبشر الحافي العابد أنه يريد أن يصلي معه ، فوافق ، فعندما دخل عليه وهو يصلي رآه يدخل القبة ويصلي أربعة ركعات ، يقول عنها ” لا أحسن أن أصلي مثلها فسمعته يقول في سجوده” اللهم إنك تعلم فوق عرشك أن الذل -يقصد بالذل عدم الشهرة- أحب إلي من الشرف.. اللهم إنك تعلم فوق عرشك أن الفقر أحب إليَّ من الغنى.. اللهم إنك تعلم فوق عرشك أني لا أُوثر على حبك شيئاً” يقول فلما سمعته أخذني الشهيق والبكاء ، فقال : “اللهم إنك تعلم أني لو أعلم أن هذا هنا لم أتكلم”