الاية التي نزلت على النبي صلى الله عليه وسلم وصعد الى الصفا وجعل ينادي قريشا و يحذرهم قوله تعالى

الاية التي نزلت على النبي صلى الله عليه وسلم وصعد الى الصفا وجعل ينادي قريشا و يحذرهم قوله تعالى

بعد اشتداد العذاب على سيدنا محمد وأصحابه أمرهم الله بالهجرة للتخلص من هذا العذاب ، فهاجروا من مكة إلى المدينة المنورة ، وقبل الهجرة وقبل الهجرة ، وأول ما أمرنا الله به. أن يفعل الرب محمد. رسالة وأمره بدعوة الناس لعبادة الله وترك الأصنام التي يعبدونها. كانت دعوة الرسول للناس سرية ، كانت قريش قبيلة قوية وقادتها أقوياء ، واستمرت المكالمة السرية سنين طويلة. رفضوا الدين الإسلامي ودعوا إلى الكفر والشرك مرة أخرى

الاية التي نزلت على النبي صلى الله عليه وسلم وصعد الى الصفا وجعل ينادي قريشا و يحذرهم قوله تعالى
لكن هذا الأمر لم يؤثر على المسلمين ولم يرجعوهم من الدين الإسلامي ، لكنهم ظلوا متمسكين به ، متمسكين بإسلامهم ونصر الرسول ،والآية التي نزلت على الرسول صلى الله عليه وسلم صعدت إلى الصفا وجعلته يدعو قريش ونبههم ليقولوا: حذروا عشيرتكم من الأقرب كما أمر الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. صلى الله عليه وسلم ليقول: حذروا قبيلته وهي قريش من العذاب الذي سيصيبهم إذا لم يؤمنوا بالله