البراءة مما عليه المشركين من عبادة غير الله يدل علي قوله تعالي

البراءة مما عليه المشركين من عبادة غير الله يدل علي قوله تعالي، خلقنا الله سبحانه وتعالى لنهتم بعبادته ونعمر في ارضه، ولكن هناك من ينكر وجود الله عز وجل ويفسد في ارضة ويعبد الاصنام، فهذا يسمى مشركاً وتوعد الله عز بأن يدخله وجل نار جهنم وبئس المصير

البراءة مما عليه المشركين من عبادة غير الله يدل علي قوله تعالي
القرآن الكريم هو الكتاب الذي أنزله الله سبحانه وتعالى على سيدنا محمد ليكون دليلا على صدق رسالته التي أرسلها الله سبحانه وتعالى إليه ليهدي الناس ويخرجهم من ظلمات الجاهلية الى نور الهداية، وكي يتوجهون الي الله سبحانه وتعالى ويعبدونه دون غيره ويتركون عباده الاصنام التي لاتضر ولا تنفع.

حل السؤال: البراءة مما عليه المشركين من عبادة غير الله يدل علي قوله تعالي

* “واذ قال ابراهيم لابيه وقومه انني برئ مما تعبدون، إلا الذي فطرني فإنه سيهدين، وجعلها كلمة باقية في عقبه لعلهم يرجعون”