الحكمه من النهي عن الاستنجمااء باقل من ثلاثه احجار

ما الحكمة من النهي عن الاستنجاء بأقل من ثلاثة أحجار ، الدين الإسلامي هو دين الطهارة والنظافة لذلك أكد على المسلمين أهمية نظافتهم الشخصية فقد قال رسولنا الكريم “لقد نهانا أن نستقبل القبلة لغائط ،أو بول ،أول أن نستنجي باليمين ،أو أن نستنجي بأقل من ثلاثة أحجار”، والإستنجاء هو أن نتحقق بالطهارة من النجاسة بعد قضاء الحاجة من بول أو غائط ، عن طريق إزالة النجاسة بالماء أولا ثم الإستجمار ثم يعود للماء ليتحقق من طهارته جيدا ،وسنذكر الحكمة من النهي عن الإستنجاء بأقل من ثلاثة أحجار في الأسطر التالية،
ما الحكمة من النهي عن الإستنجاء بأقل من ثلاثة أحجار ،
الإستنجاء من البول أو الغائط هو واجب على كل مسلم ،فلا يصح وضوء لمسلم إلا إن كان طاهرا ، وقد ضمن زوال النجاسة بشكل كامل وحقق الطهارة مكان الإخراج ،
حل السؤال: ما الحكمة من النهي عن الإستنجاء بأقل من ثلاثة أحجار

* ضمان زوال النجاسة بشكل كامل وتحقيق طهارة مكان الإخراج.