الحكم الشرعي للتوبة بعد ارتكاب المسلم للذنب

الحكم الشرعي للتوبة بعد ارتكاب المسلم للذنب
حقًا إن الله يغفر الذنوب ،ويقبل التائبين ويزيل عثرة الخطاة، فلا ييأس أحد من رحمة الله تعالى، مهما كانت ذنوبه فرحمة الله توسع كل شيء ،وهو من يغفر ويقبل توبة من تاب.
الحكم الشرعي للتوبة بعد ارتكاب المسلم للذنب
في التوبة عدة أمور للندم على فعل المعصية ، حتى يحزن على فعله، ويرجى أنه لم يفعله. عقد العزم على عدم العودة، إلى تلك الخطيئة في المستقبل. لوقف الفعل على الفور
الاجابةالصحيحة:
رحمة الله وسعت كل شئ، وهو الذي يغفر ويقبل توبة من تاب. إن الله يغفر الذنوب، ويقبل التائبين، ويقيل عثرات المذنبين، فلا يقنط أحد من رحمة الله تعالى، مهما بلغت ذنوبه