الشمس ليست جسماً صلباً لذا تدور الأجزاء المختلفة منها بمعدلات مختلفة

الشمس ليست جسماً صلباً لذا تدور الأجزاء المختلفة منها بمعدلات مختلفة،تطور الفهم العلمي للشمس ببطء وحتى علماء القرن التاسع عشر كانت لديهم معرفة محدودة بالتركيب الفيزيائي للشمس ومصدر طاقتها ولا تزال هذه المعرفة تتطور مع بعض الانحرافات في سلوك الشمس التي لا يمكن تفسيرها والمعرفة تتزايد أيضا مع تطور الوسائل التقنية وعلى سبيل المثال في بداية عام 2020 تمكن العلماء من التقاط صور عالية الدقة وعالية الدقة للحبوب على سطح الشمس باستخدام تلسكوب جديد.

الشمس ليست جسماً صلباً لذا تدور الأجزاء المختلفة منها بمعدلات مختلفة
يعرّف الاتحاد الفلكي الدولي الكوكب بأنه جرم سماوي يدور حول نجم أو بقايا نجم في السماء وهو كبير بما يكفي ليكون دائريًا تقريبًا بسبب قوة جاذبيته، ولكنه ليس ضخمًا بدرجة كافية بحيث يمكن أن يحدث اندماج نووي حراري و أنه يمكنه مسح مداره من الكواكب أو الكويكبات الجنينية.حل سؤال:الشمس ليست جسماً صلباً لذا تدور الأجزاء المختلفة منها بمعدلات مختلفة

* صواب