تتعدد صور التكريم والثواب في الآخرة فما نصيب العادلين منها؟

تتعدد صور التكريم والثواب في الآخرة فما نصيب العادلين منها؟
يعتبر العدل من القيم الإنسانية التي حث عليها الإسلام، وجعلها من أساسيات الحياة الفردية، والاجتماعية، والأسرية، والسياسية، وقد جعل الإسلام إقامة العدل هدفاً لجميع الرسالات السماوية؛ فبالعدل أرسل الله تعالى الرسل، وأنزل كتبه

تتعدد صور التكريم والثواب في الآخرة فما نصيب العادلين منها؟
هناك العديد من الطرق التي تمكن الافراد من تحقيق العدل و منها تطبيق احكام الدين و الشريعة الاسلامية في المجتمع، و العمل على المساواة بين جميع افراد المجتمع. ورد ذكر العادلين في القرآن الكريم ثلاث مرات ولكن بلفظ المقسطين وذلك في سورة المائدة وسورة الممتحنة وسورة الحجرات