جواب القسم في سورة العصر

جواب القسم في سورة العصر، ورد في القرآن الكريم العديد من الايات التي اقسم الله تعالى فيها بمخلوقاته، ولله وحده القسم بمخلوقاته دوناً عن غيره، حيث من يعبتر من الشرك الاصغر ان يقسم المرء بغير الله تعالى، كما القرآن الكريم هو كلام الله تعالى الذي نزل على النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهو معجزته الخالدة ليوم القيامة.
جواب القسم في سورة العصرسورة العصر هي واحده من سور القرآن الكريم حيث يبلغ عدد سور القرآن الكريم مئة وأربعة عشر سورة، وتنقسم سور القرآن الكريم إلى سور مدنية وسور مكية، ومن المعروف بإن السور المدينة قد نزلت في المدينة المنورة أما المكية فقد نزلت في مكة المكرمة.

* السؤال: جواب القسم في سورة العصر
* الجواب: إن الانسان لفي خسر