حكم إفطار مرضى كورونا والطاقم الطبي في رمضان

حكم إفطار مرضى كورونا والطاقم الطبي في رمضان
(رمضان) هو أفضل شهر في السنة ، فهو يعتبر الشهر التاسع من السنة القمرية ، حيث فرض الله تعالى الصوم، على عباده في أوقات معينة من السنة ، الصيام ركنًا من أركان الإسلام .
ما هو حكم إفطار مرضى كورونا والطاقم الطبي في رمضان؟
كما هو ثاني أركان الإسلام كما يعتبر. الصوم صلة الوصل بين العبد وربه ، باعتبار أن هذا الواجب يساهم في زيادة القرب إلى الله تعالى ، والقيام بواجباته ، والابتعاد عن نواهي.
الاجابةالصحيحة:
اذا اقتضت المباشرة المستمرة للمرضى الافطار وقاية لانفسهم من الاخطار فلهم رخصة الفطر، هناك رخصة لمن يباشر حالات المصابين بالعدوى من الأطباء والطبيبات والممرضين والممرضات، بناء على مدى احتياجهم للإفطار فيالتقوي لأنفسهم.