حكم الاحتجاج بالقدر على المعاصي

حكم الاحتجاج بالقدر على المعاصي، القدر والايمان بالقدر هو الركن السادس من أركان الايمان ومن المعروف بإن اركان الايمان هي ستة وهي واحده من الركائز التي يرتكز عليها الدين الاسلامي، كما أن القدر معروف بغنه واحد من الامور الغيبية التي لا يعرفها إلا الله وحده ويحتفظ بها في كتاب الغيب لدية.
حكم الاحتجاج بالقدر على المعاصيتعتبر المعاصي واحده من الامور التي نهى عنها الرسول صلى الله عليه وسلم من خلال العديد من الاحاديث النبوية التي تم نقلها لهنا عن طريق الصحابة رضي الله عنهم، كما ان المعصية معروفة بإنها كل أمر قد نهى عنه الرسول صلى الله عليه وسلم وهو مخالف للشرع والدين الاسلامي.

* السؤال: حكم الاحتجاج بالقدر على المعاصي
* الجواب: لا يجوز