لا زكاة في الخارج من البحر وإن أُعد للتجارة

لا زكاة في الخارج من البحر وإن أُعد للتجارة،تعد الزكاة الركن الثالث من أركان الإسلام وهي ركن شرعه الله عز وجل لتقرب المسلمين من الله ويطيعوه وتعد الزكاة من أفضل أركان الإسلام لأن الزكاة تعني الإنفاق والإخراج للفقراء والمحتاجين والمساكين الذين بدعوتهم للمتزكي تفتح أنوار الله في وجهه لأنه فكر في غيره وليس في نفسه جمع مال حتى يجعل هذا المال يذهب في طريقه الصحيح.

لا زكاة في الخارج من البحر وإن أُعد للتجارة
شرع الله الزكاة حتى يتقرب بني آدم منه وتكون الطرق مفتوحة له يوم القيامة للذهاب إلى الجنة فكما قال رسول الله العبد في ظل صدقته يوم القيامة فعندما يكون العبد في ظل صدقته يوم القيامة يكسب رضا ومحبة الله عز وجل لأن من غير رضا الله ومحبته لا تنفع العبادة.

حل سؤال:لا زكاة في الخارج من البحر وإن أُعد للتجارة

* العبارة صحيحة