من القائل وَأُوتِيَتْ من كل شئ

من القائل وَأُوتِيَتْ من كل شئ
كتاب الله وآياته فيه إعجاز وحكمة ،، وكل ما جاء في القرآن الكريم له معنى ومكانة ووصف لحدث ،، وبسبب قدسيته ومكانته بارك الله فيه وحفظه،، اليوم سوف نتناول سؤالك،، في القرآن الكريم في قصة الهدهد والنبي سليمان عليه السلام عندما أرسل الهدهد لأهل سبأ ليعرفوا أخبار الناس ،، وعندما جاء الهدهد جاء ليخبرهم. النبي ما حدث هنا.وتفسير هذه الآية هو قصة سليمان صلى الله عليه وسلم ، وقال تعالى: (أضعني كل شيء)،، أي أنها أعطتها من الملك بسرعة الدنيا. هذا ما هو من الجهاز والآلة الكبيرة التي تمحو ما قلناه عنها في سبيل التأويل والحكمة.من القائل وَأُوتِيَتْ من كل شئ؟، وقال تعالى: (أضعني كل شيء)،، أي أنها أعطتها من الملك بسرعة الدنيا هذا ما هو من الجهاز والآلة الكبيرة التي تمحو ما قلناه عنها في سبيل التأويل والحكمةالاجابة الصحيحة :الهدهد