من صرف شيئًا من العبادة لغير الله فقد وقع في شرك

من صرف شيئًا من العبادة لغير الله فقد وقع في شرك، الشرك بالله يعني إشراك الله سبحانه وتعالى في عبادته أو في خلقه وان معه معبود آخر يعبده معه، فالشرك في الدين الاسلامي هو من أكبر الكبائر التي حذر الله سبحانه وتعالى في الوقوع فيها، لانه من أشرك بالله توعد الله له بأشد واقوى العذاب.

من صرف شيئًا من العبادة لغير الله فقد وقع في شرك

يعتبر الشرك بالله هو اتخاذ العبد إلها آخرا غير الله أو أن يجعل العبد مع الله سبحانه وتعالى شريكا بشركه في العبادة، وان يضعه في نفس منزلة التقديس، وهو من اعظم واكبر الكبائر التي يرتكبها المسلم بحق الله وتوعد الله لهذه الفئة بالعذاب الشديد يوم القيامة.

حل السؤال: من صرف شيئًا من العبادة لغير الله فقد وقع في شرك

* الالوهية