يضاعف الله الحسنات فيجازي بالحسنة الواحدة …..

يضاعف الله الحسنات فيجازي بالحسنة الواحدة، من صفات المسلم الصحيح الأعمال الحسنة والخيرة، وقد وضح لنا في القرأن الكريم والسنة النبوية كل ما يخص المؤمن من فعل أو قول يكون للمسلم شفيعا له، فالمؤمن الصحيح يأمن بأن الله سيجازيه خيرا في كل ما يفعله من غير في دنيته لأنه الخير الذي يفعله في الدنيا يحصده في الأخير، ووعد الله الصالحين بالجنية والطالحين بالنار.
يضاعف الله الحسنات فيجازي بالحسنة الواحدة.وعد الله المسلمون بالجنة وأكرمهم في الدنيا، فكل إنسان يستطيع في اختياراته في الدينا بما يفعله من أفعال وأقول أن يوصل نفسه الي ا لجنة أو النار، فالأعمال في الدنيا هي التي ترسم لكل مسلم طريقه الي الجنة وكل طالح طريقه الي النار.

* حل السؤال: سبعمائة حسنة